تربية وتنمية

الانتحار والأفكار الانتحارية – تشخيص وعلاج ومساعدة الآخرين في التخلص منها

ملاحظة : رابط المصدر في نهاية المقال

التشخيص

قد يقوم طبيبكَ بفحصٍ بدنيٍّ واختبارات واستجواب متعمِّق حول صحتكَ العقلية والبدنية للمساعدة في تحديدِ ما قد يسبِّب أفكارك الانتحارية ولتحديدِ أفضل علاج.

قد تشمل التقييمات:

  • حالة الصحة العقلية. في معظم الحالات، ترتبط الأفكار الانتحارية بمشكلة كامنة في الصحة العقلية يمكن علاجها. في هذه الحالة، قد تحتاج إلى زيارة طبيب متخصص في تشخيص وعلاج الأمراض العقلية (طبيب نفسي) أو غيره من مقدمي خدمات الصحة العقلية.
  • حالة الصحة البدنية. في بعض الحالات، قد تكون الأفكار الانتحارية مرتبطة بمشكلة صحية جسدية كامنة. قد تحتاج لعمل اختبارات دم واختبارات أخرى لتحديد إن كانت هذه هي المشكلة.
  • إساءة استخدام الكحوليات والمخدرات. بالنسبة للكثيرين، يلعب الكحول أو المخدرات دورًا في التفكير الانتحاري والانتحار. سيرغب طبيبكَ في معرفة إن كان لديكَ أي مشاكل مع الكحول أو تعاطي المخدرات — مثل الإفراط في تناول الكحول أو المخدرات، أو عدم القدرة على تقليلها، أو التوقف عنها بنفسك. يحتاج الكثير من الأشخاص الذين يشعُرون بالرغبة في الانتحار إلى علاج لمساعدتهم على التوقف عن تعاطي الكحول أو المخدرات، لتقليل مشاعرهم الانتحارية.
  • الأدوية. بالنسبة لبعض الأشخاص، يمكن أن تسبِّب بعضُ الوصفات الطبية أو الأدوية المتاحة من دون وصفة طبية مشاعرَ انتحارية. أخبِر طبيبكَ بأي أدوية تتناولها لمعرفة إن كان لها علاقة بالتفكير الانتحاري أم لا.

الأطفال والمراهقون

يحتاج الأطفال الذين يشعرون برغبة في الانتحار عادةً إلى رؤية معالِج نفسي أو طبيب نفسي خبير في تشخيص وعلاج الأطفال الذين يعانون من مشاكل في الصحة العقلية. إلى جانب مناقشة المريض، سيرغب الطبيب في الحصول على صورة دقيقة لما يَجري من عدة مصادر، مثل ولي الأمر أو الأوصياء، والمقربين الآخرين من الطفل أو المراهق، وتقارير المدرسة، والتقييمات الطبية أو النفسية السابقة.

العلاج

تعتمد معالجة الأفكار والسلوكيات الانتحارية على موقفكَ المحدد، بما في ذلك مستوى خطورة الانتحار لديكَ، والمشكلات الأساسية التي قد تُسبِّب أفكاركَ أو سلوككَ الانتحاري.

حالات الطوارئ

إذا كنت قد حاولت الانتحار وتعرضت للإصابة:

  • اتصل على الرقم 911 أو أي رقم الطوارئ المحلي.
  • اجعل شخصًا آخر يتصل إذا لم تكن وحدك.

إذا لم تكن مصابًا، ولكنك معرض لخطر إلحاق الأذى بنفسك بشكل محدق:

  • اتصل على الرقم 911 أو أي رقم الطوارئ المحلي

سيتم علاج أي إصابات تعرضت لها في غرفة الطوارئ. سيطرح عليك الطبيب أسئلة وقد يفحصك، باحثًا عن علامات حديثة أو قديمة لمحاولات الانتحار. اعتمادًا على حالتك الذهنية، فقد تحتاج إلى أدوية لتهدئتك أو للتخفيف من أعراض أي مرض نفسي كامن، كالاكتئاب.

قد يطلب منك الطبيب البقاء في المستشفى لفترة طويلة بما يكفي للتأكد من نجاح العلاج، وأنك ستكون في أمان عند مغادرتك المستشفى وستحصل على متابعة العلاج التي تحتاج إليها.

المواقف غير الطارئة

إذا كانت لديك أفكار انتحارية، ولكنك لستَ في موقف متأزِّم، فقد تحتاج إلى العلاج في العيادة الخارجية. قد يتضمن هذا العلاج:

  • العلاج النفسي. في العلاج النفسي، ويسمى كذلك بالاستشارة النفسية أو العلاج بالحوار، فأنت تستكشف المسائل التي تجعلك تمُرُّ بمشاعر انتحارية، وتتعلم مهارات للمساعدة في التعامل مع العواطف بفاعلية أكثر. يمكن أن تعمل مع معالجك النفسي لتطوير خطة العلاج وأهدافه.
  • الأدوية. يمكن أن تساعد مضادات الاكتئاب، والأدوية المضادة للذِّهان، والأدوية المضادة للقلق وغير ذلك من أدوية المرض العقلي في الحد من الأعراض، وهو ما يمكن أن يساعدك في التقليل من المشاعر الانتحارية.
  • علاج الإدمان. يمكن أن يتضمن علاج المخدرات أو إدمان الكحوليات إزالة السموم، وبرامج علاج الإدمان واجتماعات مجموعة المساعدة الذاتية.
  • الدعم العائلي والتعليم. يمكن أن يكون أحباؤك مصدرًا للدعم والنزاع معًا. يمكن لإشراكهم في العلاج أن يساعدهم في تفهُّم ما تمر به، ويمدهم بمهارات تأقلُم أفضل، ويحسِّن التواصل والعلاقات العائلية.

مساعدة شخص عزيز

إذا أقدم أحد أحبائك على محاولة الانتحار، أو إذا كنت تظن أن شخصًا عزيزًا عليك في خطر فعل ذلك، فاطلب مساعدة الطوارئ. لا تترك الشخص بمفرده.

إذا كنت تظن أن شخصًا عزيزًا عليك يفكر في الإقدام على الانتحار، فأجري مناقشة مفتوحة وصادقة حول شكوكك. قد لا تستطيع إرغام أحدهم على طلب مساعدة متخصصة، لكنك تستطيع منح التشجيع والدعم. تستطيع أيضًا مساعدة شخص عزيز لك على إيجاد طبيب أو مقدم صحة عقلية متخصص وتحديد موعد له. يمكنك كذلك عرض الذهاب معه.

دعم شخص عزيز عليك والذي يفكر دائمًا بالانتحار قد يكون مسبِّبًا للتوتر ويصبح مرهقًا. قد تصبح خائفا وتشعر بالذنب وقلة الحيلة. خذ الميزة من المصادر المتحدِّثة عن الانتحار وطرق منع الانتحار حتى تكون لديك معلومات وأدوات للتصرف وقت الحاجة. اعتنِ بنفسك كذلك، عن طريق تلقي الدعم من العائلة، والأصدقاء، والمنظمات والمتخصصين.

إقرأ المزيد من المصدر 

الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
%d مدونون معجبون بهذه: