ليصلك كل جديد إنضم لمجتمعنا على الفيسبوك من هنا 

أخبار التعليم

مسؤول برنامج التعليم في “ مدارس وكالة الغوث ” يحدد موعد نهاية العام الدراسي الحالي

أكثر من شهر على إغلاق المدارس والجامعات في كافة محافظات الوطن، كإجراء احترازي لتفادي انتشار “فيروس كورونا” المستجد، الأمر الذي أوقف العملية التعليمية في بداية الفصل الدراسي الثاني.

ومع ضبابية القرارات التي تخص التعليم، خاصة طلاب المرحلة الأساسية التي يسأل فيها أولياء الأمور عن طبيعة التعامل مع نهاية الفصل الدراسي، والتوقيت المناسب لذلك، وماهية التعليم عن بعد وامكانيه نجاحه في قطاع غزة تحديداً.

رئيس برنامج التربية والتعليم بوكالة غوث و تشغيل اللاجئين “الأونروا”، فريد أبو عاذرة، تحدث بإسهاب حول تعامل الوكالة مع الفصل الدراسي الثاني.

وقد أوضح في تصريحات لإذاعة القدس ، أن “الأونروا”، منذ بداية الأزمة وانتشار الفيروس اتخذت قراراً منسجماً مع قرار السلطة الفلسطينية، بإغلاق المدارس خلال فترة الطوارئ المعلنة.

وحول التعلم عن بعد، أقر أبو عاذرة، أن الأونروا تقدم التعلم عن بعد بعدة وسائل، مستدركاً:”لكننا ندرك أنه لا يمثل بديل عن التعليم العادي، ولن يعاقب أي طالب بسبب الوباء، بل ستكون معايير التقييم في صالحه.

وقال أبو عاذرة:”التعلم عن بعد لا يمكن أن نصل من خلاله لكل الطلاب لكن نجتهد للوصول، فنحن ندرك إمكانيات شعبنا ومجال توفر الانترنت، والكهرباء، وضيق المساكن، بسبب الحصار والإغلاق، فنحن ندرك الوضع الاقتصادي ومدى قدرة توفير الأجهزة اللازمة في البيوت”.

وأعرب أبو عاذرة، عن أمله في تحسن الأحوال، وحصول الوكالة على توصية من السلطة الفلسطينية، ووزارة الصحة ومنظمة الصحة الدولية لإعادة فتح المدارس بعد تحسن الأحوال، مؤكداً أن “الأونروا” تعطي الأولوية الكبرى لصحة وسلامة الطلاب.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
%d مدونون معجبون بهذه: